الرئيسية / أخبار إقتصادية / وكالة موديز تصدر توقعات مستقرة لتصنيف دول أسيا والمحيط الهادىء خلال 2017

وكالة موديز تصدر توقعات مستقرة لتصنيف دول أسيا والمحيط الهادىء خلال 2017

تقول وكالة موديز للتصنيف الائتمانى أن التوقعات لعام 2017 عن الجدارة الائتمانية للدول في آسيا والمحيط الهادئ مستقرة عموما، مما يعكس مزيجا من عوامل الائتمان الداعمة وتحدي الائتمان.وذكرت الوكالة فى تقريرها ان ارتفاع مستويات الدخل وتعزيز المؤسسات يقدم الدعم لعدة لمحات الديون السيادية في المنطقة. ومع ذلك، وعلى الرغم من أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة لا يزال قويا نسبيا، والنمو الضعيف في تدفقات التجارة ورأس المال العالمية قد تلقي بثقلها على أوضاع إئتمانية من تلك ألاكثر اعتمادا على الطلب الخارجي أو التمويل. وفي هذا السياق، سيتم تحديد نتائج الائتمان في عام 2017 من قبل فعالية جهود الإصلاح الجارية وتطور المخاطر السياسية.

ويوضح التقرير ان Moody’s ترى أن الصناديق السيادية في آسيا والمحيط الهادئ معظم تصنيفها مع احتمالات مستقبلية مستقرة، ولكن توقعات السلبيات يفوق عدد الإيجابية. على وجه التحديد، من حيث 24 من الصناديق السيادية وحسب معدلات موديز في آسيا والمحيط الهادئ، كان هناك 18 منها لديهم احتمالات مستقبلية مستقرة اعتبارا من 10 يناير 2017، أربعة فى جانب سلبى واثنين منهم فى وضع ايجابى .

وكانت موديز تشير كذلك إلى أن إجراءات التصنيف في عام 2016 سلبية بأغلبية ساحقة، وقد اختلفت المصادر من الصدمة، ولكن في عام 2016، شهدت 38٪ من تصنيف الديون السيادية فى آسيا والمحيط الهادئ انخفاضا في القوة المالية، في حين 42٪، يرى قابلية أعلى لمخاطر الحدث بالمقارنة مع الوضع في العام السابق وذلك حسب تعليقات موديز.

توقعات نمو الناتج المحلي الإجمالي لوكالة موديز تأخذ بالفعل في توقعاتها حساب التجارة العالمية البطيئة، والتي هي ذات أهمية خاصة بالنسبة للاقتصادات المعتمدة على التصدير مثل هونغ كونغ (AA1 السلبي)، كوريا (درجة Aa2 مستقرة)، سنغافورة (AAA مستقرة) وتايوان (المرتبة Aa3 مستقرة).

ويشير التقرير إلى أنه في سياق مخاطر الهبوط لتوقعات النمو العالمي وإمكانية زيادة أسرع في معدلات الفائدة في الولايات المتحدة مما يفترض المستثمرون حاليا، لتدفقات رأس المال إلى الأسواق الناشئة قد تفتق فجأة.

التعرض المباشر لتدفقات رأس المال هو أعلى عندما يتعلق الامر باحتياجات تمويل كبيرة لتغطية الحساب الجاري أو مدفوعات الديون الخارجية. في آسيا والمحيط الهادئ، منغوليا (Caa1 مستقر)، وإلى حد أقل، سريلانكا (B1 سلبي)، ماليزيا (A3 مستقر) واندونيسيا (Baa3 من مستقر)، هي من بين الأكثر عرضة للخطر.

في الصين (المرتبة Aa3 السلبي)، وتوفر الاحتياطيات الرسمية الكبيرة من السيولة الخارجية وافرة. ومع ذلك، يمكن أن يشدد التمويل ويحتمل أن تكون زيادة تدفقات رؤوس الأموال الخارجية تحد من فعالية السياسات المالية المحلية.

قدرة الحكومات على تنفيذ تدابير وفعالية سياسات الاصلاح ستشكل صور الائتمان للحكومات المعنية خلال العام المقبل. على وجه الخصوص، في الهند (من الفئة Baa3 إيجابية)، اندونيسيا (Baa3 من مستقر) والفلبين (Baa2 مستقر)، ومن المرجح أن يعزز النمو على المدى المتوسط ​​التنفيذ المستمر للإصلاحات.

وتلاحظ وكالة موديز ان المخاطر السياسية من المستبعد أن تتراجع في عام 2017، لافتا إلى أن المخاطر السياسية الكامنة التي كانت سائدة في أجزاء من آسيا والمحيط الهادي، في بعض الحالات، اشتعلت. وكانت التوترات الداخلية أو الجيوسياسية في التصاعد.

عن فريق فوركس أون لاين1

طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

شاهد أيضاً

المملكة المتحدة تفي بعجز الميزانية المستهدف في السنة المالية 2016-2017

خفضت الحكومة البريطانية عجز ميزانيتها للسنة المالية 2016-17 تقريبا ضمن أهدافها، وبلغ الرقم أدنى مستوى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *