الرئيسية / أخبار السلع / أخبار أسعار النفط اليوم / وود ماكنزي تتوقع ارتفاع مشاريع النفط الجديدة إلى مثليها في 2017

وود ماكنزي تتوقع ارتفاع مشاريع النفط الجديدة إلى مثليها في 2017

(رويترز) – قالت شركة وود ماكنزي للخدمات الاستشارية إن شركات النفط والغاز ستزيد الإنفاق في 2017 وستضاعف مشروعات التطوير الجديدة لأكثر من مثليها مع ثقتها في توقف هبوط أسعار النفط المستمر منذ عامين.

تأتي التوقعات المتفائلة بعد ارتفاع أسعار خامات القياس العالمية أكثر من 20 بالمئة في الشهرين الأخيرين إلى نحو 55 دولارا للبرميل بدعم من اتفاق كبار المنتجين على كبح الإنتاج.

وقال مالكولم ديكسون محلل النفط والغاز لدى وود ماكنزي “مررنا بعامين شهدا مناخا قاتما وكثيرا من تخفيضات التكاليف والآن نشعر بتفاؤل حذر بأن تكون هناك بداية تعاف في 2017.”

وتشير توقعات وود ماكنزي لأنشطة المنبع العالمية في 2017 إلى أن الإنفاق على عمليات الاستكشاف والإنتاج سيزيد ثلاثة بالمئة إلى 450 مليار دولار. لكن هذا المستوى يظل أقل بنسبة 40 بالمئة عن مستويات 2014.

ومن الناحية الجغرافية ستتباين الزيادة في الأنشطة تباينا كبيرا إذ من المتوقع أن يحصد إنتاج النفط الصخري الأمريكي معظم المكاسب نظرا لانخفاض تكلفته نسبيا وسرعة تطويره الذي لا يستغرق في بعض الحالات سوى ستة أشهر.

وكان النفط الصخري هو المحرك الرئيسي لتخمة المعروض التي شهدتها الآونة الأخيرة كما سجل أكبر هبوط في الإنتاج خلال موجة الانخفاض.

ووفقا لتقديرات وود ماكنزي من المتوقع أن ينمو إنتاج النفط الصخري الأمريكي بنحو 300 ألف برميل يوميا في 2017 إلى نحو أربعة ملايين يوميا.

وتتوقع وود ماكنزي أن يصل متوسط أسعار النفط في 2017 إلى 57 دولارا للبرميل ثم يزيد تدريجيا إلى 85 دولارا للبرميل في 2020 مع انخفاض الإمدادات بسبب تراجع الاستثمارات في السنوات القليلة الماضية.

وانخفضت التكاليف 20 بالمئة منذ 2014 ومن المتوقع أن تقل خمسة بالمئة أخرى هذا العام وفقا لما ذكره ديكسون.

عن فريق فوركس أون لاين1

فريق فوركس أون لاين1
طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

شاهد أيضاً

الآمال بشاءن الطلب العالمى يدفع أسعار النفط الخام إلى أعلى مستوياته في 6 أسابيع

أدى تراجع المخزونات إلى تعزيز الثقة مباشرة، كما عزز التفاؤل بشأن ظروف الطلب الأساسية التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *