الرئيسية / أخبار العملات / زوج ال EUR/JPY يخترق 114.00 بقوة على خلفية التدابير الجديدة للمركزي الياباني

زوج ال EUR/JPY يخترق 114.00 بقوة على خلفية التدابير الجديدة للمركزي الياباني

شهد زوج العملات يورو/ين EUR/JPY تحركات حادة للغاية، حيث اخترق مقبض منطقة 114 بشكل قوي، وذلك بعد عدم قيان البنك المركزي الياباني بأية تغييرات في معدلات الفائدة، وشراء صناديق المؤشرات المتداولة ETF وبرنامج شراء السندات، على الرغم من اتخاذ تدابير سياسات جديدة للسيطرة على منحنى العائد.

يرتفع الزوج بنسبة +0.84٪ عند منطقة 114.38، حيث يتطلع لاختبار مقبض منطقة 115. انخفض الزوج إلى أدنى مستوياته عند منطقة 112.60 في رد فعل فوري على قرار البنك المركزي الياباني ، حيث ارتفع الين على خلفية عدم خفض معدل فائدة البنك المركزي.

ومع ذلك، بدأت الأسواق في قراءة تقاصيل بيان البنك المركزي الياباني ، حيث تخلى مشترون الين  عن السيطرة على خلفية تصريحات البنك المركزي الياباني بأنه سوف يستمر في توسيع القاعدة النقدية حتى يتجاوز مؤشر أسعار المستهلكين 2٪.

أكثر من ذلك، اعتمد البنك المركزي الياباني تدابير سياسات جديدة للسيطرة على منحنى العائد جنبا إلى جنب مع التيسير الكمي، مما دفع العوائد اليابانية للارتفاع، والذي دفع بدوره عائدات سندات الخزانة ودفع زوج العملات دولار/ين USD/JPY لاختراق اعلى مستوياته.

مستويات تؤخذ في الاعتبار في زوج العملات يورو/ين EUR/JPY

الزوج لديه مقاومة حالية عند منطقة 114.88 (المتوسط المتحرك MA 20 يوم)، ومن هناك إلى منطقة 115 (رقم صحيح). على الجانب الآخر، يقع الدعم عند منطقة 133.19 (الدعم اليومي الأول)، والتي فيما دونها قد تمتد الخسائر نحو منطقة 112.60 (أدنى مستوياته التي سجلها بعد قرار البنك المركزي الياباني BOJ).

عن فريق فوركس أون لاين1

فريق فوركس أون لاين1
طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

شاهد أيضاً

التقرير الاسبوعى لتحركات وأداء سوق العملات الفوركس من 17 الى 21 يوليو 2017

كان أداء الدولار الأمريكي متأثرا بقوة برد الفعل على القضايا السياسية والنقدية. حتى وصل الى …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *