الرئيسية / تعليم تداول العملات (الفوركس) / كيفية انشاء استراتيجية للتجارة / 6 خطوات يجب ان تقوم بها عند انشائك لاستراتيجية التداول الخاصة بك

6 خطوات يجب ان تقوم بها عند انشائك لاستراتيجية التداول الخاصة بك

6 خطوات يجب ان تقوم بها عند انشائك لاستراتيجية التداول الخاصة بك

 

المحور الرئيسي لهذا الدرس هو إرشادك خلال عملية تطوير نظام المتاجرة الخاص بك. في الوقت الذي لا يأخذ وقتا طويلا لوضع النظام فإن الأمر يستغرق بعض الوقت لاختبار ذلك النظام التجارى على نطاق واسع وعليك اذا أن نتحلى بالصبر وفي المدى البعيد  سيكون لديك نظام جيد يمكن أن يقدم لك الكثير من المال.

 

الخطوة الاولى

تحديد الاطار الزمنى

 

إن أول شيء تحتاجه عندما تبدأ في إنشاء نظام تجارتك هو أن تعرف “ما هو نوع تجارتك”
بمعنى هل أنت تاجر يومي أم تاجر على المدى البعيد  !
هل تحب أن تنظر إلى الشارتات على مستوى اليومى او الاسبوعى او الشهرى او السنوى  !

وإلى متى تريد التمسك بصفقاتك !

 

كل هذا سيساعدك على تحديد الفترة الزمنية التي سوف تستخدمها في التجارة والمناسبة لك ، وحتى وإن استخدمت أكثر من إطار زمني فلا تنسى المبدأ وهو استخدام إطار زمني رئيسي في عملك والذى سوف يساعدك في تحديد إشاراتك التجارية الرئيسية ثم إطار زمني أصغر من الرئيسي للدخول والخروج من الصفقات فى الوقت المناسب.

 

الخطوة الثانية

 

اختار المؤشرات الفنية  التي تساعدك على تحديد الاتجاه

 

إن تحديد الاتجاه مبكرا هو واحد من أهم أهدافنا لذلك يجب أن نستعمل المؤشرات التي تساعدنا على ذلك ..

فمثلا الموفينج أحد المؤشرات الأكثر شعبية التي تساعد التجار في تمييز الاتجاهات الجديدة ، فهم يستخدمون نوعين منهما “واحد سريع وآخر بطيء” وينتظروا حتى السريع يعبر البطيء ، وهذه هي القاعدة المعروفة باسم “نظام استراتيجية اختراق الموفينج ”

فى ابسط الاشكال  اختراق الموفينج هي الطريقة الأسرع لتمييز الاتجاهات وكذلك هي الطريقة المثلي في تحديد الاتجاه الجديد  وبالطبع هناك العديد من الطرق الأخرى لتمييز الاتجاهات لكن الموفينج هي الأسهل والأكثر استعمالا .

 

الخطوة الثالثة

 

ابحث عن المؤشرات التي تساعدك على تأكيد الاتجاه.

حتى لا تقع تحت خسائر اشارات دخول  “كاذبة” لهذا الاتجاه. فيجب عليك ان تبحث عن مؤشرات اضافية تمكنك من التاكد من الاتجاه وهل هو صحيح ام لا  ويمكننا ان نؤكد ذلك من خلال استخدام مؤشرات أخرى.

هناك الكثير من المؤشرات الجيدة لتأكيد الاتجاهات ، لكني أحب MACD ، Stochastics ، و RSI . كما تصبح أكثر معرفة بمختلف المؤشرات ويمكن أن تتضمن هذه الى النظام التجارى الخاص بك.

 

الخطوة الرابعة

 

تحديد مسئوليتك

 

عندما تقوم بتطوير نظام تجارتك فإنه يجب عليك أن تحدد الخطر الذي ربما تتعرض له  فالكثير لا يحب أن يتحدث عن الخسارة ولكن التاجر الناجح هو الذي يفكر في حدود خسارته قبل أن يفكر في أرباحه.

 

وبالنسبة للأموال التي ربما تفقدها فإنها تختلف من شخص لآخر  فأنت يجب أن تقرر “ما هو حجم الأكسجين بالغرفة التي تجلس بها والذي تستطيع أن تتنفسه وإلا ستختنق “.

 

وفي نفس الوقت لا تجعل حد الخطر كبير ، ولاحقا ستتعلم معنا عن كيفية إدارة الأموال والحد من المخاطر في درسنا القادم ، فإدارة المال تلعب دورا كبيرا في تحديد حد الخطر لكل تجارة فردية.

 

الخطوة الخامسة

 

تحديد اهم نقاط الدخول والخروج

 

بعدما تحدد “حد الخسائر للكمية التي يمكن أن تخاطر بها ” جاءت خطوة تحديد نقطة الدخول وكذلك نقاط الخروج كأوامر للتجارة ، وبعض التجار يفضلون الدخول طالما أن مؤشراتهم تعطيهم إشارات جيدة بذلك حتى وإن كانت الشمعة لم تغلق بعد ، أو الانتظار حتى تغلق .

 

لكننا نرى أنه من الأفضل أن تنتظر حتى تغلق الشمعة وتبدأ تجارة جديدة مع شمعة جديدة ، لأنه ربما تدخل في وسط الشمعة وكل مؤشراتك تعطيك إشارة جيدة وفجأة يتجه السوق عكس تجارتك ويخدعك ، كل هذا يتوقف على أسلوب التجارة وعلى حسب شخصيتك التجارية فربما تكون شخص عدواني أو مسالم أو محايد .

 

أما عند الخروج فلديك العديد من الاختيارات .

الاختيار الأول ،

هو أن تتخلف عن مكان الاستوب بمعنى إذا تحرك السعر لصالحك فحرك الاستوب معه أيضا ليكون في صالحك أي حرك حد خسارتك مع تحرك ربحك.

والاختيار الثاني،

هو أن تحدد هدفك الربحي وتخرج عند وصولك هذه الأهداف ، وبالنسبة لكيفية حساب هدف فإن هذا راجع لك ، فبعض التجار يختارون مستويات الدعم والمقاومة كأهداف للربح ، وآخرون يختارون كميات ثابتة معينة من النقاط كأهداف ربحية لكل تجارة يقومون بها ، على أية حال حدد أهدافك بتركيز ولا تخرج مبكرا مهما حدث تمسك بنظام استراتيجيتك الذي حددته .

والطريق الأخر للخروج هو “طريقة التجميع ” فمثلا يمكنك أن تضع قاعدة حيث إذا أعطتك مؤشراتك إشارة لاحتمال عكس اتجاه هنا تخرج فورا من تجارتك .

 

الخطوة السادسة

 

اكتب قواعد  نظامك وعليك متابعتها!

وهذة هى اهم خطوة لإنشاء نظام المتاجرة الخاص بك ان تسجل قواعد الاستراتيجية الخاصة بك وتتابعها وتسجل اى شىء يتعلق بها من نجاح او فشل وعليك الالتزام بكل ما يظهر امامك جراء تلك الاستراتيجية والتمسك به سواء كان النجاح او الفشل .

 

 

كيف تختبر استراتيجيتك الخاصة !!

 

أسرع طريق لاختبار استراتيجيتك هي مراجعة الشارتاتا السابقة لزوج عملة ما مثلا وحرك الشارت  إلى الأمام شمعة واحدة كل مرة وتخيل أنك في سوق حقيقي واتخذ قراراتك وابدأ تجارتك التخيلية وفقا لاستراتيجيتك ، وسجل نتيجة كل قرار وكن أمين ولا تغش نفسك ، سجل أرباحك ، وخسائرك ، ونسبة أرباحك ، ونسبة خسائرك ، وإذا كنت سعيد بنتيجة ذلك فانتقل إلى الاختبار التالي وهو برنامج التجارة التجريبية الحقيقي demo account وتاجر بها في السوق الحقيقي .

 

تاجر بالنظام التجريبي على الأقل لمدة شهرين ، هذا سوف يعطيك شعور أفضل عن كيفية المتاجرة باستراتيجيتك عندما يتحرك السوق ، هناك اختلاف كبير بين التجارة على حساب حقيقي والتجارة على الحساب التجريبي لابد أن تختبر نفسك أكثر وقت . وبعد شهرين من التجارة التجريبية سترى إذا كانت استراتيجيتك جيدة بما فيه الكفاية وتحقق لك نتائج جيدة أم لا بعدها قرر سواء تفتح حساب حقيقي أم أنك مازلت محتاج لتدريب وتطوير لاستراتيجيتك.

 

نصيحة اخيرة : وهييجب أن تكون واثقا من استراتيجيتك بدون تردد او خوف ، هنا فقطستنجح بتلك الاستراتيجية .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *