ما هو مؤشر Dollar Index مؤشر الدولار الامريكى

عندما يتحدث المحللين عن ارتفاع أو هبوط الدولار، فإنهم يشيرون إلى مؤشر الدولار الأمريكي. هذا المؤشر يعتبر أداة تحليلية هامة للمتداولين في كل سوق تقريباً. وهو فعلياً عقد آجل، والذي يعني أنه في حال كان لديك حساب تداول بالعقود الآجلة، يمكنك التداول بهذه الأداة، كما تتداول في اسعار النفط والذهب أو عقود العملات الآجلة. ولكن، هناك طرق أسهل بكثير لتحقيق الربح من تقلبات الدولار، من أن تقوم بإنشاء حساب عقود آجلة.

مؤشر الدولار الأمريكي يتألف من ست عملات أجنبية، وهي:

  • Euro- (EUR)
  • Yen- (JPY)
  • British pound- (GBP)
  • Canadian Dollar- (CAD)
  • Swedish Krona- (SEK)
  • Swiss Franc- (CHF)

إذا كنت من تجار الاسهم وكنت على دراية بكل المؤشرات المتاحة، مثل مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA)، ومؤشر ناسداك، Russell 2000، ستاندرد اند بورز 500S&P، Wilshire 5000 ،Nimbus 2001 وايضا فالعملة الامريكية، الدولار الأمريكي،  لديه مؤشر يقيس أداؤه مقابل سلة من العملات. ويعرف هذا المؤشر برمز USDX او DOLLAR INDEX او الدولار اندكس. مؤشر الدولار الأمريكي Dollar Index هو مجموعة هندسية تعطى المتوسط المرجح لسلة من العملات الاجنبية مقابل الدولار.

يقوم المؤشر بمقارنة الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات العالمية الأخرى. هذه السلة تمثل أغلبية العملات العائمة الأكبر في العالم على أسس معدل مثقل. بعض العملات في المؤشر هي اليورو والين الياباني والجنيه البريطاني والدولار الكندي والكرونة السويدية والفرنك السويسري. كل من هذا العملات لها وزن ضمن المقياس، مع كون الوزن الأكبر بينها لليورو.

لمحة تاريخية عن مؤشر الدولار الأمريكي

تراجع الدولار الأمريكي بشكل كبير مقابل العملات العالمية الأخرى عام 2010 والنمط من المحتمل أن يستمر في العام 2011. العجز في الإنفاق والحرب والبنك الفدرالي الذي يغمر السوق بالدولارات لمساعدة سوق البنوك من الممكن أن تتسبب بتسارع معدلات التضخم واستمرار ضعف العملة. يمكن أن يكون التضخم أمر سيئ جداً للمدخرين والمستثمرين الذين يمتلكون أسهماً أو غيرها من الأصول المسعرة بالدولار. ولكن، من السهل تحويل هذه المشكلة إلى فرصة خلال العام القادم.

تم تأسيس المؤشر عام 1973 بقيمة أولية عند 100. هذا يعني أنه في حال كان USDX أقل من 100، فإن الدولار الأمريكي قد خسر قيمة نسبية مقارنة بما كانت عليه قيمته عام 1973، وإن كان فوق 100، فإن الدولار الأمريكي أقوى مما كان عليه عام 1973.

دعوة للتفكير في أهمية الدولار الامريكي

إذا كان يتكون من 6 عملات، فكم عدد الدول المدرجة في ذلك المؤشر؟

إذا كانت الإجابة “6” تكون الاجابة خاطئة واذا كانت الاجابة “24” اذن أنت على حق!

هناك ما مجموعه 19 بلدا من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي التي تتعامل رسميا بعملة اليورو بالإضافة إلى البلدان الخمسة الأخرى (اليابان، بريطانيا، كندا، السويد، وسويسرا) اصحاب العملات المنافسة.

من الواضح أن 24  بلداً يشكلون جزءا صغيرا من العالم ولكن الكثير من العملات الأخرى تتابع مؤشر الدولار الأمريكي عن كثب. وهذا يجعل USDX أداة جيدة لقياس الدولار الأمريكي كقوة عالمية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *