الرئيسية / شروحات الفوركس / تجارة الاوبشن (الخيارات الثنائية)

تجارة الاوبشن (الخيارات الثنائية)

نبذة عن الاوبشن و البورصة بشكل عام

يرجع أصل هذه الكلمة إلى اسم العائلة فان در بورصن Van der Bursen البلجيكية التي كانت تعمل في المجال البنكي والتي كان فندقها بمدينة “بروج” مكانا لالتقاء التجار المشهورين في القرن الخامس عشر، وفي الولايات المتحدة الأمريكية بدأت البورصة في شارع وول ستريت Wall Street بمدينة نيويورك أواسط القرن الثامن عشر, والبورصة هي سوق لتداول الكثير من الأوراق المالية والسلع ومن أهمها الأسهم وعقود الأبشن وعقود البترول والعملات وعقود الذهب والفضة والسندات الخاصة والعامة، وهي سوق منظمة ومحكمة لتبادل الأوراق المالية والسلع، ويقوم الأفراد من خلالها ببيع وشراء هذه الأوراق المالية في إطار قانوني منظم ومحكم حتى لا تضيع حقوق كل طرف.
عقود الخيارات و ما يعرف بالعربون أو الأوبشن
وهو اتفاق يعطي حامله الحق (وليس الإلزام) في شراء سهم معين بسعر محدد خلال فترة محددة (تبدأ من يوم وتصل الى سنتين ونصف)، ويسمى السعر المتفق عليه بين الطرفين بالسعر المستهدف Strike Price ويفهم من هذا التعريف أن هذا الخيار يعطي المشتري الحق في تنفيذ الشراء أو البيع خلال فترة محددة متفق عليها مسبقاً، أما البائع فلا يجوز له التراجع عن الصفقة مادام قد قبض قيمة العربون وهو ما يعرف بإسم Premium، وهناك الكثير من تفرعات هذه التجارة ولكنها تتمحور في مصطلحين إثنين وهما Call ويستخدم لجني الأرباح من السهم في حالة إرتفاعه, و Put الذي يستخدم لجني الأرباح من السهم في حالة إنخفاضه.
مصدر عقود الأوبشن
تأتي هذه العقود من حاملي الأسهم، فمالك السهم يحق له بيع عقود العربون أو الأبشن في سوق العقود،، ويسمح له ببيع عقد واحد عن كل 100 سهم، فمثلاً مالك 1000 سهم من شركة إنتل يحق له بيع 10 عقود،، وكل عقد يساوي 100 سهم “والعقد وحدة واحدة لا تتجزأ”، ويحق له بيع هذه العقود في أسواق تداول العقود، ولكنه ملزم بشراء هذه العقود مرة أخرى ( بغض النظر عن سعرها ) قبل أن يقوم ببيع الأسهم التي باع عقودها.

كيف تتم الصفقة بين البائع والمشتري؟
البائع يعرض السهم للبيع بسعر يناسبه هو ويقبل أن يستلم عربون مقدما من المشتري عادتاً ما يكون بسيط جداً , أما المشتري فهو يفضل أن يدفع عربون بسيط ولا يدفع القيمة كاملة على أمل أن يرتفع سعر السهم في المستقبل وبذلك يحق له ثلاثة أِشياء :

  1.  أن يدفع باقي المبلغ للبائع قبل انتهاء الاتفاق ثم يبيع الأسهم في السوق نقداً وبذلك يكون قد حقق ربح مقبول نوعاً ما.
  2. أن يتنازل عن العربون بمبلغ مادي إلى شخص آخر إما بربح أو بانخفاض ويخرج هو من الصفقة وعادتاً هذا هو المتعارف عليه.
  3. أن يحضر موعد دفع باقي القيمة للمشتريففي هذا الحال يكون الوضع كالتالي:
  •  أذا كان سعر السهم مرتفع فأن الوسيط أو البنك يقوم ببيع الأسهم في السوق وتسديد باقي الصفقة للبائع والفائض ( وهو الربح ) يترك في حساب المشتري .
  • أذا كان سعر الأسهم اقل من سعر الصفقة فأن الأسهم تعاد إلى محفظة البائع ويحتفظ أيضاَ بالعربون الذي استلمنه من قبل وبذلك يكون المشتري قد خسر فقط المبلغ البسيط ( العربون )
    نهاية الشهر في سوق عقود الأوبشن:

الشهر في سوق العقود يختلف عن الشهر العادي، فتاريخ الانتهاء يكون بنهاية الجمعة الثالثة من كل شهر وهي تكون بين تواريخ 16 و 22 من كل شهر حسب تاريخ الجمعة الثالثة من كل شهر .
هنالك عدة طرق للعمل في هذه التجارة، وأهم هذه الطرق:
الطريقة الأولى: وهي الطريقة المتزنة وهي لتحقيق نسبة أرباح تتراوح بين 20% الى 50% في الصفقة، والتي تمكننا ايضاً من الخروج برأس المال المستثمر في الصفقة إذا لم يتم تحقيق الربح، لأنها تخضع لإستراتيجيات محكمة تحمي رأس المال المستثمر في هذه الصفقات من الخسارة، وهذه الطريقة في العادة تعطينا النتيجة في الأسبوع الأول من الشراء، وفي بعض الأحيان يتم تحقيق الربح في اليوم الثاني من الشراء.
الطريقة الثانية: وهي طريقة المخاطرات وهي لتحقيق نسبة أرباح كبيرة جداً تتراوح بين 1000% الى أكثر من 20000%، ولهذه الطريقة أوقات محددة و معينة للدخول فيها، وهذه الطريقة في العادة تعطينا النتيجة في نفس اليوم أو في اليوم الثاني من الشراء.
يفضل العمل على الطريقة الأولى في المرحلة الأولى، وبعد أن يتم تحقيق الربح المطلوب من هذه الطريقة نقوم بإستقطاع نسبة بسيطة من الأرباح التي قمنا بجنيها لنوظّفها في الطريقة الثانية والتي تحقق لنا نسب الأرباح التي سبق وتحدثنا عنها،
هذه أهم المصطلحات التي تمر علينا أثناء تداول الأبشن:
Call, Put, Buy to Open, Sell to Close, leeps, Contract, Strike Price, Exp. Date, Ask, Bid, Volatility, Delta, Theta, Earnings, Commission, Break Even, Up Grade & Down Grade

العوامل التي تتحكم بحركة الاوبشن:

اولا: حركة السهم المرتبط بالاوبشن
بديهيا الاوبشن له علاقة وطيدة بالسهم ، بالنسبة لاوبشن من نوع CALL التي هي (خارج نطاق الهدف) كلما ارتفعت قيمة السهم كلما (ساهم) ذلك على ارتفاع قيمة الاوبشن ، اما الاوبشن من نوع CALL التي هي (داخل نطاق الهدف) فكلما ارتفعت قيمة السهم كلما اثر ذلك بشكل (مباشر) على ارتفاع قيمة الاوبشن ، وطبعا العكس صحيح لاوبشن من نوع PUT

ثانيا: الزمن
وهو العامل الذي يكون ضدك دائماً في عالم الاوبشن ، كما نعرف ان الاوبشن له فترة مؤقتة قد تكون شهر او عدة اشهر او سنة ، وكلما اقترب الاوبشن من موعد انتهاء صلاحيته قلت قيمته تدريجياً ولكن دون تجاهل العوامل الاخرى التي ستساعد على ارتفاع او انخفاض قيمة الاوبشن

ثالثا: خارج او داخل نطاق الهدف
ما معنى ان يكون الاوبشن خارج نطاق الهدف out of the money او داخل نطاق الهدف in the money ، كما نعرف ان الاوبشن له سعر مستهدف STRIKE فاذا كان لدينا اوبشن من نوع CALL عند سعر مستهدف 50 وكان سعر السهم حاليا اقل من 50 دولار فهذا معناه ان الاوبشن (خارج نطاق الهدف) اما اذا كان سعر السهم اكثر من 50 دولار فهذا معناه ان الاوبشن (داخل نطاق الهدف) والعكس صحيح بالنسبة لاوبشن من نوع PUT ، اما اذا كان سعر السهم عند 50 دولار تماما او اقل او اكثر بعدة سنتات فهو يعتبر اوبشن (في نطاق الهدف) at the money ، في شرحي السابق اوضحت ان الاوبشن (داخل نطاق الهدف) يعتبر اوبشن قوي ويتأثر مباشرة بحركة السهم

على سبيل المثال اذهب الى موقع ياهو للاوبشن. اذا اردنا ان نرى قائمة الاوبشن من نوع CALL لشركة سيسكو CSCO لشهر يوليو ، سنجد ان سعر السهم حاليا 23.68 دولار ، سترى ان الاوبشنس التي هي باسعار مستهدفة اقل من هذه القيمة مضللة بالاصفر والتي تعني انها اوبشنس (داخل نطاق الهدف) والباقي (خارج نطاق الهدف) ، اما الاوبشنس من نوع PUT لنفس الشركة باسعار مستهدفة اكثر من قيمة سيسكو الحالية مضللة بالاصفر وهي اوبشنس (داخل نطاق الهدف)

رابعا: العرض والطلب
وهي من ضمن العوامل التي لا يمكن تجاهلها ، وهي واضحة تماما ومعروفة فكلما زاد الطلب عن العرض ارتفعت القيمة وكلما زاد العرض عن الطلب قلت القيمة ، ولكن علينا ان نعترف ان مزاج العرض والطلب على الاوبشن يتأثر بحركة السهم والزمن

معلومة مهمة:
الاوبشن الذي يتأثربعوامل حركة السهم والزمن والعرض والطلب هو الاوبشن (داخل نطاق الهدف) ، اما الاوبشن (خارج نطاق الهدف) فانه يتاثر بعامل الزمن فقط وكلما كان بعيداً عن الهدف قل تأثره بحركة السهم

انتهيت من شرح العوامل التي تتحكم بحركة الاوبشن ، وللاضافة معلومة بسيطة ولكن مهمة عن طبيعة حركة (سعر) الاوبشن ، قد يتبادر للبعض ان حركة سعر الاوبشن شبيهة بالاسهم وهذا خطأ ، حركة سعر الاسهم عبارة عن قفزات ، فاذا كان سعر اوبشن اقل من 3 دولارات فان حركة السهم عبارة عن قفزات 5 سنتات ، فمثلا اذا كان سعر سهم 1.50 لتزيد قيمته سيقفز مباشرة الى سعر 1.55 ومن ثم الى 1.60 وهكذا ، اما اذا قلت قيمته يقفز مباشرة الى سعر 1.45 ومن ثم الى 1.40 وهكذا ، اما اذا كان قيمته اكثر من 3 دولارات فان حركة السهم ستكون عبارة عن قفزات 10 سنتات !!!
العناصر الاساسية للاوبشن

تاريخ الصلاحية Expiry
السعر المستهدف (او المتفق عليه) Strike
النوع (Call or Put)
مصطلحات مهمة

Premium: السعر الحالي للاوبشن
Expiration date: تاريخ انتهاء صلاحية الاوبشن
Striking price: السعر المثبت لاسهم الاوبشن الذي يدفع مقابل كل مائة سهم
Seller or writer: بائع الاوبشن
Buyer: مشتري الاوبشن
Contract: العقود وكل عقد لمائة سهم

للاوبشن طريقتان: call و put

Call: يختلف صيغته على حسب العملية اذا كان بائعا او مشتريا

اذا كنت مشتري فيصير لك حق شراء السهم او المؤشر

مثال1: فلان اشترى (Buyer ) عقد واحد (Contract 1) لشركة CSCO لسعر سهم $ 17.5 انتهاء شهر ديسمبر (الشهر الحالي هو نوفمبر) ، هنا المشتري يدفع مبلغ الـ Premium وهو 2.45$ و Expiration date هو 15 ديسمبر (الجمعة الثالثة من كل الشهر) و Striking price هو 17.5$ ، التوضيح: فلان هذا اشترى حق شراء عدد 100 سهم لشركة سسيكو وذلك قبل تاريخ 15 ديسمبر بسعر شراء ثابت وهو 17.5$ سواء صعد سعر السهم او هبط. اي من الان الى تاريخ 15 ديسمبر من حقه شراء 100 سهم لسسيكو سواء كان السعر 17.5 $ او 40 $.

النوع الثاني من الاوبشن هو PUT وهو عكس الـ call

مثال: اشترى فلان عقد واحد للـput لشركة لشركة سسيكو لـ Expiration date هو ديسمبر والـ Striking price هو 20 وسعر السهم حاليا 19.6 والـ Premium هو 1.5$ توضيح: المشتري هنا له حق بيع المائة سهم (عقد واحد) من الان الى الجمعة الثالثة من شهر ديسمبر بسعر 20$هنا حق بيع وليس حق الشراء مثل call .

شاري الـ put من مصلحته ان ينزل سعر السهم لكي يكسب

مثال: اشترى فلان عقد واحد لشركة لشركة سسيكو لـ Expiration date هو ديسمبر والـ Striking price هو 20 وسعر السهم حاليا 19.6 والـ Premium هو 1.5$، فاذا فرضنا انه نزل سعر من19.6 $ الى 15$، فيمكن لشاري الput ان يشتري مائة سهم لسسيكو بسعر رخيص 15$ ومن ثم يبيعها الى بائع الـput بسعر 20$
للتوضيح
150 $ دفعت لشراء الput
1500 دفعت لشراء مائة سهم لسسيكو
+2000 مقابل بيع الاسهم لبائع الـ put (عمل exercise)
الناتج مكسب 350$

عمليا الذي يحصل عند انخفاض سعر السهم يرتفع سعر Premium ومن ثم يمكن بيع ال put بسعر اعلى من سعر الشراء

مثال: اشترى فلان عقد واحد لشركة لشركة سسيكو لـ Expiration date هو ديسمبر والـ Striking price هو 20 وسعر السهم حاليا 19.6 والـ Premium هو 1.5$، فاذا فرضنا انه نزل سعر من19.6 $ الى 15$، فان سعر الـ Premium يترفع الى الى حوالي 5$ فيمكنك بيعه بسعر 5$ ويكون المكسب 350$ للمائة سهم او 3.5$ للعقد الواحد(5-1.5).

10 نصائح في الاوبشن

1 – عند اختيار اي اوبشن تحرى الدقه في ان تكون الشركه مصنفه ضمن الاسهم الحلال

2 – في الاوبشن البعد عن الاسهم ذات التحرك البسيط او التذبذب الممل حتى لا تفقد قيمة الاوبشن مع قلة التذبذب و مرور الوقت

3 – البعد كل البعد عن الاوبشن ذو التاريخ القريب حتى لا تفقد قيمة الاوبشن مع مرور الوقت

4 – متابعة ارباح الشركه التي سوف تقوم بأختيار الاوبشن المناسب لها و معرفة تاريخ اعلان الارباح حتى لا تقع في فخ الارباح و يعكس اتجاه السهم و توقعك يصبح خطأ .

5 متابعة اخبار الشركة التي تقوم بشراء الاوبشن لها لانه اي خبر في اي لحظه قد يغير من مسار السهم

6 – التقييم او الاب قريد و الداون قريد ..المتابعه بشكل لصيق لمعرفة التحرك المناسب للسهم و الاوبشن معه

7 – متابعة شارت الاسهم التي اخترت من الاوبشن ..و هي اهم الامور التي قد تساعدك على رسم خطوط اتجاه السهم و بالتالي الاوبشن معه

8 – متابعة القيمه العادله للاوبشن عن طريق الدلتا و الثيتا ..و تقيم ذلك من حيث فقدان الاوبشن من قيمته

9 – محاولة البعد عن الشراء مع بداية السوق ..و يفضل الشراء مع الساعه الاخيره حتى تعرف مسار السهم و حركته التي قد تكون عانت من الطلوع و النزول مع فترة السوق الطويله

10 – محاولة فهم الامور بشكل واضح من مجريات نفطيه قبل الدخول في اي اوبشن يتحكم فيه سعر البترول

الاوبشن جزأ لا يتجزأ من السهم و حركة السهم و السوق ومتابعة جني الارباح و حركة اي سهم و السوق بشكل عام و المؤشر بشكل خاص .

تجارة الاوبشن- سؤال وجواب

كيف اختار اسهم الأوبشن ؟

اختيار اسهم الأوبشن تتم بإحدى طريقتين و هي اما فنيا أو اساسيا و البعض يجمع بين الاثنين و هذا افضل الاختيار … إلا أن اغلب المتعاملين بالأوبشن يتبعون في اختيارهم لأسهم الأوبشن طريقة التحليل الأساسي على نظرية مادامت الشركة قوية اساسيا فهي لن تخذلنا ولو نزل سعرها قليلا . ولدي تحفظ في ذلك حيث ان حركة السهم فنيا راح تؤثر في قيمة الأوبشن ..فلابد من الجمع بين الأساسي و الفني و في اعتقادي ان في الأوبشن تخصصات حيث ان للمضارب ادواته في اختيار السهم كما أن للمستثمر ادواته … فمضارب ألأوبشن كما مضارب الأسهم يولي التحليل الفني نسبةكبيرة في اختيار السهم .. و يستحوذ التحليل الأساسي على النسبة الأكبر لدى المستثمر .

ما المتاح لى فى المتاجرة بالاوبشن؟

تسمح لك الخيارات الثنائية التداول في الحركات في الأصول التالية:

العملات (الفوركس)
مؤشرات
السلع
أسهم
لماذا يجب أن اتداول الخيارات الثنائية وما المميزات ؟

تداول الخيارات لديها الكثير من المزايا على الأشكال التقليدية للتجارة. وتشمل هذه:

العائدات المحتملة من ما يصل الى 85٪
الربحية للخيارات ثنائية تتجاوز معظم أنواع التجارة الأخرى.

الشفافية

حتى قبل أن تؤكد على التجارة، يتم عرض العودة بالضبط. وهذا يعني عدم وجود مفاجآت.

عوائد سريعة

إغلاق الصفقات الخاصة بك مع الخيارات على المدى القصير اقل من 60 ثانية، 2 دقائق أو 5 دقائق.

مخاطر محددة بوضوح

تحديد الخسائر القصوى في مبلغ الاستثمار – لا يمكنك أن تخسر أكثر مما كنت وضعت فيه.

بساطة
إكمال الصفقات عبر الإنترنت مع عدد قليل من النقرات – مثالية للتجار الجدد.

التجارة في الوقت الحقيقي

خيارات ثنائية استخدام بيانات السوق في الوقت الحقيقي لمدة 24 ساعة يوم التداول.

هل اختار ااسهم الأوبشن مثل ما اختار الأسهم العادية؟

هذا السؤال يعود بنا الى اجابة السؤال السابق .. إلا ان اختيار الأوبشن يجب ان يراعي صفة نسبة ارتفاع السهم المقبلة حتى يتأثر بها سعر الأوبشن . لذلك فلابد من ادوات اكثر حرفنه في اختيار اسهم الأوبشن . و هناك البعض يعتمد في اختياره على مراهنات الأخبار و الأرباح .. و هؤلاء يعكفون على دراسة تاريخ الشركة في أدائها السابق و أخبارها السابقة حتى يتم التوقع لما ستكون عليه الأرباح في المستقبل … كما ان هناك اشخاص يعتمدون في اختيارهم الأسهم على قبول هيئات السوق ادراج اسماء الأسهم الى مؤشراتها المهمة او رفضها لدخولهم . و كل الهدف في ذلك هو المراهنة على نسبة ارتفاع عالية و مفاجأة و سريعة حتى يتحرك بقوة سعر الأوبشن .

ماهو السعر الذي ادخل فيه في الأوبشن؟

هناك من يهتم في التحليل الأساسي او الفني و لكن ليس بحرفية عالية لذلك نراهم يتجهون لدخول سوق الأوبشن من الباب الحذر بشدة حيث يتجهون الى الأسعار الصغيرة و التي تماثل في اسعارها للبني ستوك في الأسهم العادية .. ولكن هنا يأتي الاحتراف في الأوبشن و فن اختيار السترايك ( السعر ) المناسب للشراء او البيع … حيث ليس كل سعر قليل مناسب و العكس صحيح … قد يأخذ شخص السعر كما هو في الحقيقي وقد يأخذ السعر الأعلى و المتوقع يصل له .. وغيرها ، اذا يعتمد غالبية الأشخاص على تحليلهم الفني في كم سيصل له السعر .. وهناك اشخاص يعتمدون في اختيارهم للسترايك على توقعات كبار المحلليل العالمين و كم السعر الذي يتوقعه هؤلاء المحللين … اذا العملية فيها عدة اختيارات و ليست بالمسألة البسيطة .

كم المدة الامنة التي ادخل بها في الأوبشن؟

ايضا هذا السؤال مرتبط بسابقه فالسعر و المدة متلازمان … حيث ان سعر السترايك و مدة الأوبشن ستحدد سعر الأوبشن .. فإن اردنا ان ندخل بالمبالغ الصغيرة لسعر الأوبشن يجب علينا الذهاب الى المدد البيعدة قليلا أو المدد الصغيرة جدا … و هناك من يرى ان الدخول في مدة ستة اشهر آمن حيث ان تحليله الفني و الأساسي يثبت له انه سيكون هناك ارتفاع في السهم لكنه لا يعرف المدة التقريبية له و بالتالي ليكون في الآمان سيختار 6 شهور و آخر 3 شهور و آخر يختار المدة التي تلي أو تسبق اعلان الأرباح .. لكل شخص استراتيجيته في تحديد المدة … و هو ايضا يقارنها بمحفظته و كم عدد العقود التي يستطيع شراؤها …
اذا المدة الآمنه تعتمد على استراتيجية اختيار السهم و استراتيجية ادارة المحفظة و ادارة المخاطر .

هل للمدة حساب تناقصي ام ان السعر يثبت مع تقادم المدة؟

نعم من الطبيعي ان يكون هناك تناقص لسعر الأوبشن مع تناقص المدة الباقية له .. و خاصة اذا حصل هناك انهيار او نزول قوي للسهم … وهذا يحدث بشكل اكبر عندما يكون السترايك ( السعر ) بعيد عن سعر السهم الحالي … بحيث ان القضية عرض و طلب و الناس لا تريد شراء او بيع سهم بعيد عن سعره و مدته الباقية قليلة . لذلك قد يعرض بسعر رخيص أو لا ترى اي طلب عليه و بالتالي يصبح قيمة استثمارك قد نقص اكثر من 50% او قد يصل الى صفر .

هل آخذ بسعر غالي ام ابحث عن السعر الرخيص؟

هذا الاختيار يعود الى التحليل الفني البحت ومدى تمكنك منه … حيث ان بالتحليل الفني ستعرف مقدار الارتفاع الذي سيحصل و ايضا المدة التقريبية التي سيحصل بها هذا الارتفاع .. و عليه سوف تحدد السعر مع المدة و قد تغامر قليلا في اختيارك للسعر …..
ولكننا هنا لا ننسى بأن ليس دائما السعر الرخيص هو الأفضل … وليس دائما السعر الغالي هو الأفضل …. هي مسألة احتراف فني اساسي في عملية الاختيار … و اعتقد بأن التحليل الفني يلعب دورا كبيرا في مسألة اختيار السعر و المدة للأوبشن .

هل يتماشى الارتفاع في السهم بنفس النسبة في سعر الأوبشن؟

الارتفاع في الأوبشن يفوق ما يحدث في سعر السهم العادي اذا كان الاختيار صحيح .. كيف ؟
اذا كانت المدة طويلة بعض الشيء فلن يحدث ذلك الارتفاع وقد لا يتأثر سعر الأوبشن بأي ارتفاع في سعر السهم … لذلك فإن اختيار السترايك ( السعر ) و المدة لهم دورا كبيرا في نسبة الارتفاع التي ستتحقق في سعر الأوبشن عندما يترتفع سعر السهم .

ايهما افضل المضاربة بالأسهم بالطريقة العادية ام الأوبشن؟

نعود من جديد الى المقارنات … مثال : اذا دخلت في الأوبشن بـ 10% من رأس المال و انتظرت تحقيق 100% لها في غضون شهرين فهذا يعني انه بعد شهرين سيكون لدي 110% كرأس مال . و لكن عندما اضارب بـ 100% من راس المال في الأسهم العادية و أحقق 1% يومي فهذا يعني انني احقق 22% من مبلغ الاستثمار شهريا . يعني بعد شهرين سيكون لدي 44% يعني 144 % كراس مال .
ستقول لماذا استثمرت 10% و هنا 100% … نسبة المخاطرة في الأوبشن اعلى بكثير من المتاجرة العادية .. بسبب المدة .

ايهما يحمل المخاطر اكبر ؟ و ايهما الأرباح اكبر؟

بالطبع الأوبشن يحمل المخاطرة الأكبر … و تتمثل خطورة الأوبشن في مدته .. فعندما تنقضي المدة و لم يحقق هدفه يكون قيمة الأوبشن صفر .. بينما الأسهم العادية لو تبقيها سنوات لن تفقد قيمتها . و كلاهما يحمل مخاطر ركود رأس المال في طول المدة .

هل تقوم على الأخبار او الأساسي ام الفني؟ و ايهما الأهم؟

ذكرت سابقا بأن هناك عدة تخصصات في الأوبشن ( المضارب – السونق – المستثمر الطويل المدة ) و لذلك فلكل منهم ادواته الخاصة في اختيار السهم .. الأساسي مهم للجميع و ايضا الفني مهم للجميع و لكن قد تختلف النسبة في كل منهما حسب تخصص المستثمر .
الأهم لمضارب الأوبشن هو الفني … و للمستثمر الأساسي . و من يجمع فنيات الاثنان فهو بالتأكيد قد وصل الى بداية الاحتراف في الأوبشن.

هل يوجد شارتات تبين تاريخ السهم في الأوبشن؟

للأسف لا يوجد شارتات للأوبشن او تاريخ يمكن الرجوع له للاستفادة من البيانات التاريخية في بناء استراتيجيات ناجحة . ( حسب علمي )

و السؤال الأهم لمحترفي الأوبشن هو : اي السترايك افضل للشراء او البيع؟ و اي المدة افضل؟

هذا فعلا السؤال المهم … من يرى انه محترف اوبشن لابد له من ان يعرف محور الاحتراف في هذا المجال و هو يتمثل في ( الضلع الراسي و الضلع الأفقي و نقطة الارتكاز ( وهذا قد يغيب عن الكثير ممن يشتغلون في الأوبشن … فهناك من يتحدث عن احتراف في جانبة الأقوى ( الأساسي أو الفني أو مجال الأخبار ) … و لكن اذا لم يتوصل الى محور الاحتراف فلا زال دون لقب الاحتراف .

عن فريق فوركس أون لاين1

فريق فوركس أون لاين1
طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

شاهد أيضاً

الحسابات الخالية من الفوائد الربوية او الحسابات الاسلامية

ما هى وما فائدتها ولماذا تم طرحها وهل يستفيد بالفعل منها العملاء لدى شركات الوساطة …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *