الرئيسية / أخبار السلع / اخبار الذهب اليوم / الذهب يعود إلى أدنى مستوى له في شهر متأثرا بمسار سعر الفائدة الامريكى

الذهب يعود إلى أدنى مستوى له في شهر متأثرا بمسار سعر الفائدة الامريكى

تراجعت أسعار الذهب يوم الاثنين، متقلبة مع أدنى مستوياتها في شهر واحد، حتى مع تراجع مؤشر الدولار الرئيسي أيضا. وعلى الرغم من أن أسعار المعادن انتعشت قليلا يوم الجمعة، وقد تعاني اسعار الذهب لهجة مقلقة في أعقاب إلاشارات الأخيرة من مجلس الاحتياطي الاتحادي لرفع واحد على الأقل إلى أسعار الفائدة هذا العام. أرسلت هذة التوقعات المعدن الأصفر للأسفل للأسبوع الثاني على التوالي الأسبوع الماضي. وقال المحللون إن المعدن يجد بعض الأسس المرتبطة بعدم اليقين حول مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وتبدأ المفاوضات حول الشروط التى تنص على انشقاق المملكة المتحدة عن الاتحاد الاوربى اليوم الاثنين فى بروكسل. ولا تزال مواقف الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة متباعدة. والمفاوضات الصعبة المفترضة يجب أن تساهم في الطلب القوي على الذهب.

أسعار الذهب تتراجع اليوم الى مستوى 1249.77 دولار للاوقية وهو ادنى مستوى للاسعار منذ 23 مايو الماضى.

وعانى المعدن الاصفر من انخفاض أسبوعي بنسبة 1.2٪ الأسبوع الماضي. وقد سجل ذلك خسائر أسبوعية للذهب ليصدر سلسلة من المكاسب الأسبوعية على التوالي. وتراجع مؤشر الدولار الامريكى دكسي، الذي يراقب عن كثب، 0.04٪ يوم الاثنين، متجاوزا علاقته العكسية عادة بالذهب. فالدولار الضعيف عادة ما يجعل المعادن أكثر جاذبية للمستثمرين باستخدام عملة أخرى.

ويمكن أن يستمر عدم اليقين الاقتصادي في التأثير على المعادن وتداول العملات، على الرغم من قلة عدد البيانات الاقتصادية الرئيسية التي ستصدر في بداية الأسبوع. وفي الأسبوع الماضي، وضعت رئيسة مجلس الاحتياطي الفيدرالي جانيت يلين وزملاؤها خطة لتقليص ميزانية البنك المركزي البالغة 4.5 تريليون دولار، وهي واحدة من أدوات تحفيز الاقتصاد، بدءا من هذا العام، كما أنها رفعت أيضا سعر الفائدة الرئيسي في الولايات المتحدة. وقال المحللون انه من المتوقع حدوث زيادة فى الاسعار بشكل كامل، بيد ان نبرة البنك المركزى اكثر صرامة تجاه السياسة التطلعية والتى كانت مفاجئة الى حد ما. وغالبا ما تنخفض أسعار المعادن الثمينة عندما ترتفع الأسعار، حيث يعود بعض المستثمرين بعيدا عن المعدن لأنه لا يدفع الفائدة. وكانت البيانات الاقتصادية متقطعة، ولكن مجلس الاحتياطي الاتحادي يبدو مقتنعا بأن هذا هو على المدى القصير.

نتائج البيانات الاقتصادية الامريكية والتى تم الاعلان عنها يوم الجمعة من خلال مؤشر ثقة المستهلك عن جامعة ميشيغان والذى جاء أضعف من المتوقع الى جانب تراجع نتائج بيانات الإسكان جعلت التجارة في السوق كما لو كان بنك الاحتياطي الفدرالي قد تعرض لخطأ في السياسة من خلال إطلاق الصقور له. ويعتقد الخبراء أن السوق كان خاطئا فى تصوراته. ويتوقع “مؤشر مورجان ستانلي” للنشاط الحقيقي أن الاقتصاد الأمريكي يحافظ على زخمه الحالي للنمو، ويترجم إلى تعقب قوي للناتج المحلي الإجمالي للربع الثاني مع ارتفاع مورجان ستانلي بنسبة 2.8٪، وفيدرالي أتلانتا 2.9٪. ويبدو أن بنك الاحتياطي الفيدرالي يستخدم تفكيرا مماثلا لتلك التوقعات.

عن فريق فوركس أون لاين1

فريق فوركس أون لاين1
طاقم الموقع يعمل على مدار الساعة ليقوم بتوفير أفضل المحتويات مع التركيز على سهولة الاستخدام والتجربة المميزة للمستخدمين. نأمل ان يوفر لكم مجهودنا الطريق لدخول عالم التداول بشكل سهل وان نتمكن بإذن الله بتوفيركم بالقدرة على التعامل مع الأسواق المالية بخطوات واثقة.

شاهد أيضاً

الذهب يواصل خسائره فى ظل قوة الدولار الامريكى وضعف الطلب على المعدن

مع تحرك هبوطى لاسعار الذهب دون مستوى المقاومة النفسى 1300 دولار للاوقية لايزال الذهب يواجه …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *