الرئيسية / أخبار السلع / اخبار الذهب اليوم / تزايد الضغوط على أسعار الذهب مع أستمرار قوة الدولار والاسهم الامريكية

تزايد الضغوط على أسعار الذهب مع أستمرار قوة الدولار والاسهم الامريكية

لليوم الثالث على التوالى وأسعار الذهب تقع تحت ضغوط هبوطية وصلت الى مستوى 1309 دولار للاوقية قبل ان يستقر المعدن حول 1314 دولار وقت كتابة التحليل. حيث ظل الدولار الأمريكي مستقرا حول مكاسبه مع أرتفاع الأسهم العالمية، مما قلل من جاذبية أصول الملاذ الآمن بقيادة الذهب. وارتفع مؤشر الدولار الأمريكي DXY الى مستوى 92.64 ولأن معظم السلع يتم تسعيرها بالدولار، فإن قوة العملة الامريكية يمكن أن يخلق رياحا عكسية للأصول مثل الذهب، مما ينتقص من جاذبيتها بين المشترين باستخدام العملات الأضعف.

لكن الدولار الأمريكي تعثر على منافسيه في الأشهر الأخيرة، حيث أن الآمال في تحقيق نمو واسع النطاق في الاقتصاد العالمي تجذب المشترين المحتملين بعيدا عن العملة الأمريكية. وجائت مكاسب الدولار الاخيرة بدعم من تصريحات لعدد من أعضاء مجلس الاحتياطي الاتحادي قد أثار بعض الشكوك حول وتيرة الزيادات في أسعار الفائدة الامريكية في عام 2018، مع بعض يشير إلى أنه يحتمل أن يتجاوز اثنين أو ثلاثة أن السوق قد سعرت ذلك بسبب مخاوف من أن التدابير التحفيزية المالية الأخيرة يمكن أن تسخن الاقتصاد.

وقد أظهرت أسعار الذهب مكاسب قوية منذ منتصف ديسمبر،وقد أدى ارتفاع الاقتصاد الأمريكي وارتفاع سعر الفائدة في ديسمبر من مجلس الاحتياطي الاتحادي إلى زيادة الرغبة في المخاطرة، كما ارتفعت أسواق الأسهم منذ بداية تعاملات العام الجديد. وينبغي أن يترجم ذلك إلى انخفاض أسعار الذهب الملاذ الآمن، ولكن المعدن الاصفر حقق مكاسب قوية في أوائل يناير كانون الثاني. يوم الجمعة،حيث ارتفع الذهب إلى أعلى مستوى له عند 1326 $، وهو أعلى مستوى له منذ منتصف سبتمبر.

ويراقب الدولار وايضا الذهب تفاصيل الميزانية العمومية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، والتي تضاعفت إلى 4.2 تريليون دولار. وابتداء من هذا الشهر، سيخفض الاحتياطي الفيدرالي محفظته، التي نمت بشكل كبير خلال الأزمة المالية 2008-2009. ومع ذلك، فإن الاقتصاد الأمريكي القوي قد سمح لمجلس الاحتياطي الفيدرالي بالبدء في تقليص الميزانية العمومية. وقدر رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الجديد جيروم باول، الذي سيتولى قيادة البنك في فبراير، أن الميزانية يمكن أن تنخفض إلى أي مكان بين 2.4 تريليون دولار إلى 2.9 تريليون دولار بعد عدة سنوات من التخفيضات. ولم يشر صناع السياسة الفيدرالية الى رقم سحري للميزانية العمومية، لكن التخفيضات تشير الى تصويت الثقة بالاقتصاد الامريكى.

عن الكاتب علي زغيب

الكاتب علي زغيب
محلل وباحث في الاسواق المالية وخاصة الفوركس وهو صاحب خبرة تزيد عن 7 سنوات. متعمق في الاسواق الامريكية والاوروبية. حاصل على شهادات في التحليل الفني مقدمة من الاتحاد العالمي للمحللين وغيرها من المؤسسات التعليمية المشهورة. بالإضافة، فهو مبتكر للعديد من استراتيجيات التداول والتي تعتمد على العنصر البشرى بدون الاعتماد على البرمجة التي تحتمل الكثير من الاخطاء. لديه الخبرة للتواصل مع المستثمرين لشرح المستجدات في الاسواق من أجل القرار الاسرع والمناسب للبدء في المتاجرة. من أهم أدواته الشموع اليابانية، امواج إليوت، تحليل خطوط الدعم و المقاومة، مستويات فيبوناتشي الى جانب أشهر المؤشرات الفنية العالمية.

شاهد أيضاً

قوة الدولار الامريكى تدفع أسعار الذهب الى أدنى مستوياتها منذ عام

أستقرت أسعار الذهب عند أدنى مستوى لها في عام مع أستمرار قوة الدولار ، حيث …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *